أربعة أخطاء مدمرة في إدارة الأموال

لا بدّ من الاعتراف بأن المال يسهل الكثير من الأمور على حياة الإنسان ويخفف من الضغوطات والأهم من ذلك أنه يعطي فرصة إنشاء عملٍ خاص. لحسن الحظ، هناك الكثير من الطرق التي تسمح لرجال الأعمال بجمع الأموال، من التمويل الجماعي إلى التمويل عبر المستثمرين والاقتراض، في المقابل، ولسوء الحظ، يمكن استثمار هذه الأموال بشكلٍ خاطئ، الأمر الذي قد يؤدي إلى خسارة الأموال كلها. للأسف، لا يعطى هذا الأمر الكثير من الأهمية، لكن الأمر يحمل الكثير من المخاطر كونه قد يؤدي إلى فشل مهنتك كرجل أعمال. من هنا، سأتحدث في هذا المقال عن بعض الأخطاء المالية التي عليك معرفتها وتجنبها، والتي اختبرتها بنفسي خلال تجربتي المهنية:

تحمل الكثير من الديون

بمجرد دخولك إلى عالم الأعمال، ستكتشف أن الديون أمر طبيعي يلجأ إليها الكثير من رجال الأعمال، بخاصةٍ إذا لم يجدوا من يمول مشروعهم، وهذا أمر طبيعي، لكن المشكلة تبدأ عندما تكثر الديون بشكلٍ يفوق قدرتك على التسديد، فتتراكم الفوائد وتزيد الضغوطات وتجد نفسك دخلت في ورطةٍ بسرعة ولا تمتلك أي شيء يسمح لك بالخروج منها.

إن الحل يكمن في عدم السماح للديون بالتراكم. من هنا قم بإيجاد مستثمرين ليمولوا مشروعك كاملاً أو ابقى واقعياً ولا تبدأ بمشروع ضخم يحتاج إلى رأسمال كبير. وإذا شعرت بأنه عليك أخذ دين، قم بدراسة المردود الذي يمكن أن يحققه مشروعك في مراحله الأولى. تذكر أن تحسب دائماً الأقل حتى تعلم إذا بإمكانك في أسوأ الحالات تسديد دينك.

القبول بمواد متواضعة أو موارد بشرية ذات مؤهلات قليلة

يهم الكثير من الأفراد الحصول على شيء بدل من الحصول على الشيء الصحيح، لذا لا يأخذون الوقت الكافي لاتخاذ القرارات الصحيحة وتقييم الأمور. على سبيل المثال، يكتف الكثير من الأفراد بحيازتهم على هواتف ذات جودة منخفضة لأن الحصول على هاتف أفضل من عدمه.

بالنسبة لرجال الأعمال، فإن هذه الفكرة خاطئة. تبدو فكرة شراء مواد ذات جودة منخفضة أو توظيف أفراد ذات مؤهلات قليلة كفكرةٍ غير عاطلة كونها تسمح بالبدء بالعمل. لكن الأمر لا ينتهي هنا، ففي مرحلةٍ معينة، سوف يكون عليك الدفع للإثنين، فإن المواد ذات الجودة المنخفضة سوف تبطئ عملك وبالتالي الأرباح. أمّا عملية تبديل الموظفين، فستكلفك الكثير، بخاصةٍ إذا أضروا بالعمل.

ينبغي النظر إلى العديد من مواردك وفقاً لقيمة البدء بالعمل ومرور الوقت. إذا كان عليك الاختيار بين كرسيين مثلاً، الأول بـ10$ والثاني بـ20$، سيدوم الأول والذي يبلغ 10$ لحوالي العشرة أشهر، أي دولار في الشهر. أما الثاني، والذي يبلغ 20$، فسيدوم لحوالي 40 شهر أي 50 سنتاً في الشهر لاستخدامه وكل ميزاته الأخرى. وبهذا الشكل، سوف تحصل على نوعية وقيمة أعلى لأموالك بالرغم من أن الثمن الأساسي أعلى.

الإنفاق أكثر مما يحققه عملك

كرجل أعمال، يمكنك تقليص أهدافك ونفقاتك حتى تتأكد من أن عملك يحقق أكثر من النفقات، لأنه في حال تحقق العكس، لا يمكن لمشروع العمل أن يستمر. وهنا يكون الحل بسيط جداً: تقليل المتطلبات، تقليل الإنفاق والادخار.

يعتبر هذا المفهوم بسيطاً لكنه ليس من السهل تنفيذه. عليك إيجاد الطرق التي تجعل الأمور أقل كلفةً. إنّ التقليل من الخيارات أمر يمكن تحقيقه ولكن ليس على المدى الطويل. من هنا، تحدث مع الموردين الذين تتعامل معهم لترى إذا كانوا مستعدين للقيام باتفاقٍ ما. يمكنك أيضاً طلب البضاعة بكمياتٍ كبيرة، فتكون دائماً أرخص، لكنها تجبرك على الالتزام مع شركة معينة.

عدم معرفة القيمة المالية التي تحتاج إليها خلال الشهر

إن المعرفة قوة ومعرفة القيمة المالية التي يحتاج إليها مشروع عملك أمر ضروري وأساسي. من هنا، تؤدي المعرفة إلى إمكانية التخطيط بشكلٍ أفضل. وللأسف، فإن الكثير من رجال الأعمال يتجاهلون هذه الحقيقة ويعتقدون بأنه إذا كانت الشركة تحقق الكثير من الأرباح، لا تهم التفاصيل الأخرى فالمال موجود دائماً. في الحقيقة، إذا استمر العمل بهذه الطريقة، سيكلف الأمر في نهاية المطاف أكثر من الربح. ودون تحديد الكلفة الشهرية، لن يكون هناك أي مجال للتخطيط لتوسيعاتٍ مستقبلية وبالتالي لن يمكن تحقيق المزيد من الأرباح بسبب الفرص الضائعة. ويكون من المفضل دائماً تتبع النفقات على فترة 90 يوم حتى تتمكن من الحصول على فكرة واضحة عن احتياجات مشروع عملك.

في النهاية، لن يكون لطموحك أية أهمية إذا لم تدر أموالك بدقة، فالكثير من رجال الأعمال الذين تمتعوا بأفكارٍ فريدة فشلوا في النهاية، لأنهم لم يديروا أموالهم كما يجب. تذكروا! عاملوا أموالكم باحترام.

 

نبذة عن الكاتب

[:ar]زياد ملحم [:en] Ziad Melhem [:]

إضافة إلى كونه "الرئيس التنفيذي للتسويق" في مجموعة أمانة كابيتال، واحدة من المجموعات الرائدة للخدمات المالية في الشرق الاوسط، يعمل زياد كمحاضر مُعتمد من قبل SouqelMal.com، لينقل خبرته الواسعة في مجال الخدمات المالية الإستثمارية لطلابه. ويتميّز زياد بخبرة واسعة في التداول تزيد عن العشر سنوات. وهو قد أشرف على الآلاف من المتداولين العاملين ذاتياً والمدراء الماليين، ويعتبره الكثيرون في المجتمع المالي محترفاً حقيقياً.

مقالات ذات صلة

تابعونا @ Instagram

  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image