البنزين المنتج الأكثر استهلاكاً في العالم.. كيف تتحرك أسعاره وما هي أبرز التوقعات؟

يعتبر البنزين المنتج الأكثر استهلاكاً على مستوى العالم وغالباً ما تشكل أسعاره آثاراً مختلفة بخاصةٍ على المواطن الذي يتضرر في حال ارتفعت أسعاره أو يرتاح قليلاً في حال انخفضت، إذ إنّ الأمر يؤثر بشكلٍ مباشر على قدرته الشرائية.

من جهةٍ أخرى، يرتبط سعر النفط بسعر المحروقات كلها والمشتقات النفطية، من مازوت وبنزين وغيرها. وفي هذا الإطار وفي ظلّ الأزمة النفطية التي يشهدها العالم في أيامنا هذه، شهدت أسعار براميل البنزين انخفاضاً ملحوظاً. في المقابل، عمدت بعض الدول الأخرى إلى رفع أسعار البنزين، وذلك ضمن سياسة ترشيد الدعم التي تتبعها بعض الدول الخليجية خصوصاً، لمواجهة العجز الناجم عن انخفاض أسعار النفط.

تجدر الإشارة إلى أنّه وكقاعدة عامة، غالباً ما تكون أسعار البنزين في الدول الغنية مرتفعة. أمّا في الدول الأفقر أو المنتجة والمصدرة للنفط، فتكون فيها أسعار البنزين أقل، لكن تستثنى الولايات المتحدة من هذه القاعدة، حيث أنها دولة متقدمة وتبلغ أسعار البنزين فيها مستويات متدنية، بالإضافة على ذلك، فإنّ الولايات المتحدة أكبر مصدر للمشتقات النفطية في العالم.

ما هي إذاً أسعار البنزين في مختلف الدول؟

بحسب “Global Petrol Prices”، بلغ متوسط سعر البنزين في العالم 0.99 دولار لليتر الواحد. وقد تبيّن بحسب الدراسة أنّ الكويت هي الدولة التي تبيع البنزين بأقل سعر والذي يبلغ 0.22 دولار لليتر. يذكر أنّ الكويت هي التي أبعدت فنزويلا عن هذا المركز، بعدما احتفظت به لمدّة عشرين عاماً.  وقد تبيّن أن هونغ كونغ هي الأغلى ثمناً لليتر البنزين، حيث تبيعه بـ1.85 دولار.

والدول العشرة الأقل ثمناً للبنزين، بعد الكويت، هي المملكة العربية السعودية، حيث يبلغ سعر ليتر البنزين فيها 0.24 دولار، الجزائر 0.28 دولار، تركمانستان 0.28، الإكوادور 0.39 دولار، ايران 0.40 دولار، قطر 0.40 دولار، كازاخستان 0.41 دولار، البحرين 0.42 دولار، الإمارات العربية المتحدة 0.44 دولار، وسلطنة عمان 0.44 دولار.

لكن هذا الترتيب قد يتغيّر قريباً، فقد قرر مجلس الوزراء الكويتي رفع أسعار البنزين بدءاً من سبتمبر/أيلول المقبل، موضحاً أن هذه الخطوة تأتي في سياق إصلاحات لمواجهة تراجع أسعار النفط عالمياً.

وفي التفاصيل، سيتم رفع سعر البنزين 91 أوكتين بنسبة 41% ليبلغ 0.28 دولار أمريكي للتر الواحد، والبنزين 95 أوكتين بنسبة 61% 0.35 دولار أمريكي والبنزين 98 أوكتين بنسبة 83% ليبلغ 0.55 دولار.

في المقابل، فإنّ الدول العشرة الأغلى ثمناً للبنزين قبل هونغ كونغ فهي، سان مارينو بسعر 1.56 دولار لليتر، السويد بسعر 1.57 دولار، اليونان بسعر 1.60 دولار، إيطاليا بسعر 1.60 دولار، الدانمارك بسعر 1.62 دولار، آيسلاندا بسعر 1.63 دولار، هولندا بسعر 1.64 دولار، موناكو بسعر 1.65 دولار، والس وفوتونا 1.69 دولار والنروج بسعر 1.75 دولار.

تجدر الإشارة إلى أنّ فروقات أسعار البنزين في الدول تعود إلى الدعم الحكومي للبنزين وحجم الضرائب. فيشتري كلّ الدول النفط بالسعر نفسه ولكنها فيما بعد تفرض ضرائب مختلفة مما يؤدي إلى اختلاف أسعار التجزئة للبنزين.

في النهاية، من المتوقع أن تبقى أسعار النفط في الفترة المقبلة تحت الضغط وذلك نتيجة مستويات الطلب التي لا تزال متدنية بفعل التأثر بعوامل عدة كعدم الاستقرار والتضخم، الأمر الذي يضغط على التصنيع ويقلل من عمليات استخراج المشتقات النفطية.

إلى جانب وذلك، وبحسب الخبراء في الشؤون الاقتصادية، من المتوقع أن تبقى بورصة Nymex دون مستويات الـ50$  لفترةٍ، ما لم يأتي أي تغيير من أوبك أو من خارجها وذلك بهدف دعم الأسعار للارتفاع.

يذكر أن سعر 70$ هو المثالي لكلّ الأطراف، غير أنّ معادلة العرض التي تتفوّق على الطلب تشكل الضغوطات الأكبر على الأسعار.

الوسوم :

نبذة عن الكاتب

[:ar]تاتيانا أنانوف[:en]Tatiana Ananov[:]

تتمتّع تاتيانا بخبرة طويلة في مجال التحرير الإلكتروني وغير الإلكتروني، وسبق ونشرت مقالات عدّة بإسمها. هي مسؤولة حالياً عن تحرير المواقع الإلكترونيّة التابعة لأمانة كابيتال وكلّ ما يتعّلق بأي محتوى صادر عن المجموعة. تتميّز تاتيانا بكتاباتها السهلة والسلسة ما يسمح للقرّاء بفهم فكرة المحتوى بسرعة ودون أي تقييدات.

مقالات ذات صلة

تابعونا @ Instagram

  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image