ما هي شركات الوساطة الماليّة؟

على أثر دخول الإنترنت بهذه القوّة على حياة الأفراد، أصبح الإستثمار الإلكتروني أو الإستثمار عن بعد هو الوسيلة المفضلّة لتنفيذ الأعمال لدى المستثمرين. وبالفعل، فإنّ معظم شركات التداول توفّر خدمات إلكترونيّة.

سابقاً، كان المستثمرون يتّصلون بالوسيط التجاري الخاص بهم لتنفيذ أمرٍ معيّن، والّذين بدورهم يدخلون هذا الأمر إلى نظامهم المرتبط بقاعات التداول والتبادل.

في أيامنا هذه، تسمح شبكات التواصل الإلكترونيّة (ECN) للمستثمرين برفع أمرٍ مباشرةً وإلكترونياً، غير أنّه يتمّ توجيه هذه الطلبات عبر شركات تداول إلكتروني تقوم بمراقبة الأمر وتنفيذه، تحت موافقة المتداول.

 وتسمى شركات الوساطة عبر الإنترنت أيضاً بوسطاء الخصم وذلك نظراً للتكاليف المنخفضة جداً التي تتضمنها، مقارنةً مع السماسرة التقليديين الذين يقدمون المشورة المهنية أيضاً. ولشراء وبيع الأوراق المالية والسلع والعملات الأجنبية وغيرها … على شبكة الإنترنت، كلّ ما تحتاج إليه هو فتح حساب مع شركة وساطة عبر الإنترنت.

تلعب هذه الشركات دور الوسيط بين المشترين والبائعين، وهم يتقاضون عمولات على عمليات التداول التي نفدت باسم المشترين والبائعين (العملاء). المهمّ ذكره أنّ كلّ شركة تتمتّع بشروطها لفتح الحسابات، فهناك مبالغ معيّنة تختلف من شركة إلى أخرى لفتح حساب، وتندرج عادةً بين 25$ إلى 5000$. ويمكنك فتح حساب تداول مصغّر مثلاً بمبلغ 25$. أمّا للتداول بالأسهم، فقد تحتاج إلى رأسمال أوّلي أعلى.

إحرص على قراءة وثيقة الشروط والقواعد المحدّدة بالشّركة قبل فتح أي حساب. وبمجرّد اختيار الأفراد التداول عبر شركة وساطة إلكترونيّة، سيتم توفيرهم بمنصّة تداول تسمح لهم بشراء وبيع الأوراق المالية (مداخيل ثابتة وأسهم)، عقود الاختيار المالية، صناديق الإستثمار، الفوركس وغيرها.

وبالفعل، فإنّ التداول عبر الإنترنت له فوائد كبيرة، فيضمن للعميل عمولات متدنيّة وقدرة على التّحكّم كاملاً بماله وحسابه، كنا يوفّر مجموعة متنوّعة للتداول بها وأسواق مختلقة (أسهم، فوركس، سلع وغيرها)، ومعلومات، إلى جانب توفيره أدوات مختلفة للتحليل الفني والقدرة على تنفيذ الصفقات بسرعةٍ كبيرة. والأهم من ذلك كلّه، فإنّ الأمر تحوّل إلى عمليّة شخصية، حيث أنك تقرّر كيف تريد التداول، وأي طريقة تريد اتّباعها. تتمتّع بالحريّة الكاملة إذاً لاختيار محفظتك، وإدارة المخاطر، وضبط العمليات وفقاً لاستراتيجياتك. لكنّ التداول عبر الإنترنت يحتاج لالتزام كامل وتحضير دقيق، فإنّك تحتاج لقيام بالأبحاث ليس عند التداول فقط بل أيضاً عندما تريد اختيار الشركة التي تريد التداول عبرها.

تجدر الإشارة إلى أنّ بعض شركات التداول عبر الإنترنت هي جزء من شركات وساطة تقليدية، في حين أن بعضها الآخر يعمل حصرياً عبر الانترنت. وعادة ما توفر الشركات العاملة على الإنترنت معلومات إستثمار واسعة النطاق وأخبار محدّثة عن الأسواق على مواقعها الإلكترونيّة، كما وهي لا توفّر خدمات إستشارية.

نبذة عن الكاتب

[:ar]مدوّن أمانة[:en]Amana's Blogger [:]

[ar:]يمثّل مدوّن أمانة فريق تحرير مدوّنة أمانة كابيتال، الّذي يسعى لتطوير ثقافتكم العامّة، عبر نشر مجموعة من المقالات الرائدة والسهلة الفهم، إلى جانب أخبار سريعة حديثة تهمّ كلّ شخص مهتم بعالم الإقتصاد والفوركس. [eng:] Amana’s blogger represents the blog’s editorial team that aims to develop your general knowledge, by publishing simple and easy to understand articles, in addition to fast news that attract every person interested in the World’s Economy and Forex. [:]

مقالات ذات صلة

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تابعونا @ Instagram

  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image