ما وراء أهمّ وأغلى تحف اليوم؟

منذ خلق الإنسان وحتّى اليوم، لا تزال التحف تتميّز بقصصٍ فريدة بها تستهوي معظمنا.
وغالباً ما تعتبر التّحف كرموزٍ تاريخيّة، تظهر الجانب البشري في الكون، وتسمح لنا بالتّعرّف والاحتفاظ بلمحة من التّاريخ البشريّ العظيم على هذه الأرض.

سنعرض في هذا المقال أهمّ التحف الّتي يمكن أن نجدها، والّتي قد يفوق سعر بعضها الستة أصفار:

  • منحوتة “الرّجل الّذي يشير بأصبعه” للنّحات السويسري ألبيرتو جياكوميتي الّذي توفّي عام 1966.

تعتبر هذه المنحوتة من أكثر المنحوتات غموضاً، إذ إن أصبع الرجل المنحوت لا يشير إلى شيءٍ معيّن، ويده اليمنى في وضعيّةٍ تؤدّي إلى الشعور بأنه عليك النّظر إليها والامتثال لأوامرها الصّامتة. وقد تمّ صناعة هذه المنحوتة في العام 1947 وسط أجواء الحرب العالميّة الثانية.

وقد تمّ بيعها في مزادٍ علنيّ في العام 2015 بسعر حوالي 141 مليون دولار.

 

1

  • بيضة نادرة لطائر الفيل الّذي انقرض حالياً، وهو طائر عملاق لا يغادر موطنه الأصلي مدغشقر. ويعتقد بأنّ عمر البيضة يفوق الـ 400 سنة. هذا ويزيد حجمها بنحو 200 مرّة عن حجم بيضة الدّجاجة، كما ويزيد ارتفاعها عن 30 سنتيمتراً. أمّا عن الطّائر، فمن المرجّح أن يكون الأكبر في التاريخ، يبلغ ارتفاعه نحو ثلاثة أمتار ووزنه نصف طن، وهو ويشبه الكاسوري والنعام، وقد عاش قبل القرنين الثاث عشر والسابع عشر، وقد انقرض بسبب الصّيد. يذكر أنّه تمّ بيع البيضة العام الماضي بسعر 45 ألف دولار.

2

  • كأس “Breal” الفضّي والّذي كان كأس أول فائز في دورة الألعاب الأولمبيّة الحديثة، والّتي تمّت في العام 1896. وقد عرض للبيع بسعر بين 192 ألف و255 دولار.

3

  • “تاج الزّمرد والماس” الّذي بحسب البعض كان هدية من الأمير الألماني جويدو لزوجته كاثرين حيث أهداها إياه في العام 1900. وبحسب البعض الآخر، فإنّ هذا التاج ينتمي الى زوجة نابليون الثالث. يحتوي هذا التّاج على صف من 11 قطعة من الزمرد المصقول على شكل كمثرى وبما يقارب الـ 500 قيراط، وتم شرائه من قبل مشتري مجهول بمبلغ 12.76 مليون دولار.

4

  • “قناع الموت” الخاص بوجه نابوليون بونابارت الّذي توفّي عام 1821. خلال القرن التاسع عشر في فرنسا، كانت صناعة الأقنعة لوجوه العظماء بعد موتهم أمر متعارف عليه، وكان يطلق على هذا القناع اسم “قناع الموت”. وبعد يومين من موته على جزيرة سانت هيلينا، تم صُنع قناع موتٍ لـ”بونابارت” باستخدام خليط من الشمع أو الجص. تبرز أهميّة هذا القناع في أنّ نابليون كان قائدًا أنيقًا وذو كاريزما خاصة، وكان ذو وجهٍ وسيم، غير أنه نادرًا ما جلس لرسم صورة له، لذلك جاءت معظم الرسومات عنه غير صحيحة، ولا تُمثل ملامحه بدقة. من هنا، فإنّه من شأن هذا القناع أن يكون الأدقّ عن تفاصيل وجهه. وقدّرت قيمة هذا القناع بـ 91 ألف دولار.

5

هذه هي إذاً أبرز التّحف الّتي تجسّد لمح من التّاريخ، فهل تتمنّون الحصول على إحداها؟

نبذة عن الكاتب

[:ar]تاتيانا أنانوف[:en]Tatiana Ananov[:]

تتمتّع تاتيانا بخبرة طويلة في مجال التحرير الإلكتروني وغير الإلكتروني، وسبق ونشرت مقالات عدّة بإسمها. هي مسؤولة حالياً عن تحرير المواقع الإلكترونيّة التابعة لأمانة كابيتال وكلّ ما يتعّلق بأي محتوى صادر عن المجموعة. تتميّز تاتيانا بكتاباتها السهلة والسلسة ما يسمح للقرّاء بفهم فكرة المحتوى بسرعة ودون أي تقييدات.

مقالات ذات صلة

تابعونا @ Instagram

  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image