تصفح مقالات

علي حيدر

هل يتحضر العالم لأزمة مالية جديدة؟

يكثر السؤال في الفترة الأخيرة عن مؤشرات القلق الاقتصادي التي تسيطر على العالم من أقصاه إلى أقصاه، ويدور الحديث حول أثر الخضات الحالية في مختلف أنحاء المستديرة على الأسواق المالية العالمية لدرجة أن العديد من المحللين والمتابعين يجزمون بأن العالم يتحضر لأزمة مالية جديدة قد يكون وقعها أشد قساوة من الركود الكبير الذي شهدناه في 2008.

المخاطر المحيطة بتداول الـBitcoin

شكلت ارتفاعات العملة الإلكترونية Bitcoin في الشهرين الأخيرين مادة دسمة لاستقطاب المتداولين والمتابعين لتطورات الأسواق المالية سيما وأن هذه العملة شهدت حتى الآن ارتفاعاً سنوياً يقارب 130% مقارنة مع الفترة عينها من السنة الماضية لتتخطى قيمة الوحدة القياسية مستوى 2200 دولار. الخطوة الجريئة التي خطتها اليابان كأول بلد مؤثر يقوم بتشريع التعامل بالـ Bitcoin وارتفاع الطلب من قبل كوريا التي تحذو دائماً حذو اليابان في كل ما يتعلق بتطوير بنيتها الاقتصادية، كانا السبب الفعلي وراء ارتفاع قيمة هذه العملة.

معركة كسر العظام بين المملكة العربية السعودية وقطاع النفط الصخري

شكل عام 2015 محطة مفصلية في تاريخ ميزان القوى النفطية، حيث تكرس وبشكل رسمي صراع لم نعهده من قبل بين المنتجين التقليديين للبترول وقطاع النفط الصخري الذي شكل رافعة مهمة لدور أمريكا كمنتج أساسي لهذه السلعة وليس فقط كالمستهلك الأهم لها كما جرت العادة على مر العقود الماضية.

هل تستطيع منظمة الأوبك البقاء على قيد الحياة؟

 من قرأ كتاب وزير النفط السعودي السابق الأستاذ علي النعيمي “من البادية إلى عالم النفط”، بإمكانه أن يلحظ تعليقاته على بعض اجتماعات الأوبك وحالة عدم الانسجام بين الدول الأعضاء في هذه المنظمة التي لطالما اعتبرت المرجع الأول المتحكم بسعر النفط في الأسواق المالية العالمية.

مقاربة إحصائية لتسعير الذهب

كثر الحديث في السنوات القليلة الماضية عن القيمة العادلة لسعر أونصة الذهب المتداولة في الأسواق المالية العالمية و لا سيما بعد التقلبات العنيفة التي شهدها سعر هذه السلعة وتضارب الآراء حول التوجه العام لسعرها، في ظل طفرة الهندسات المالية الاستثنائية بعد الأزمة المالية

تابعونا @ Instagram

  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image