تصفح قسم

هنا وهناك

في الوقت الذي تطوّر فيه شركة “أمازون” نظام بيئي خاص بها، يبدو أنها بصدد تطوير تطبيق جديد للدردشة، بحسب أخبار أوردتها AFTVnews. وبحسب هذه الأخبار، يركز هذا التطبيق الذي سيطلق عليه اسم “Anytime” على الدردشات ضمن المجموعات، كما وسيتمتع بالميزات الأساسية للمراسلة، كالتشفير، الدعم بالفيديو والصوت وغيرها. وقد أشارت “أمازون” أنّ المستخدمين سيتمكنون من تشفير الرسائل المهمّة ضمن معيار أعلى من الأمن، فيما سيكون كلا من الاتصالي الصوتي والمرئي ضمن الإطار الخاص وضمن مستويات مرتفعة من الحماية. بالإضافة إلى ذلك، سيكون لهذا التطبيق ميزات فريدة يميّزها عن غيرها من التطبيقات المماثلة، فلن يعتمد الأخيرة على الأرقام الخليوية لتفعيل المراسلة، بل سيعتمد على أسماء الدخول، فكل ما عليك القيام به للتواصل مع أحد، هو الإشارة إليه بعد إضافة رمز @ (@xxxxx).

بعدما أعلن وزير البيئة الفرنسي نيكولا إولو عن أن فرنسا تعتزم وقف بيع السيارات العاملة بالبنزين والديزل بحلول العام 2040، كجزء من خطة تستهدف خفض الانبعاثات الغازية المسببة لظاهرة التغير المناخي إلى المستوى المستهدف، وفقاً لاتفاق باريس الدولي للمناخ، أعلنت شركة نيسان موتور أنها بصدد تطوير مركبات أكثر صديقة للبيئة.

وفي التفاصيل، قال مدير المركبات في نيسان أوروبا، غاريس دونسمور، إن الشركة تتوقع أن تشكل السيارات الصديقة للبيئة 20% من مبيعاتها بحلول العام 2020 وضمن منطقة أوروبا وحدها.

وقد أعرب دونسمور عن ثقته بأن العدد سيتزايد، حيث سيلجأ المزيد من الأفراد إلى استخدام مثل هذه المواد والسلع الآمنة للبيئة.

 

فرضت المفوضية الأوروبية غرامة قياسية على شركة غوغل، بلغت 2.42 مليار يورو أو ما يوازي 2.7 مليار دولار، وذلك بعد أن رأت المفوضية أن غوغل انتهكت قواعد المنافسة، عبر الترويج لخدمتها للتسوق بإظهارها في مقدمة نتائج البحث على الإنترنت.

وتعد تلك الغرامة هي الأكبر حتى الآن، التي تفرضها المفوضية الأوروبية على شركة متهمة بالتلاعب في السوق.

وتضمن قرار المفوضية أيضا إنذار غوغل بإنهاء ممارساتها، التي تنتهك قواعد المنافسة خلال تسعين يوما، وإلا ستواجه عقوبة أكبر.

أصبحت المكالمات الصوتية ومحادثات الفيديو في تطبيق “الواتساب” متاحة الآن في دولة الإمارات، بعدما أكد عدد من مستخدمي الهواتف النقالة في دبي تمكنهم من استخدام الميزة على تطبيق الرسائل الفورية.
وأكدت هيئة تنظيم الاتصالات، رفع الحظر على المكالمات الصوتية ومحادثات الفيديو على الواتساب، وهي متاحة الآن عبر الشبكتين “اتصالات” و “دو”.

 

كشفت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) عن تفاصيل خططها لدراسة أول كسوف كلي للشمس يمرّ عبر الولايات المتحدة منذ العام 1979، وذلك قبل شهرين على حدوث الظاهرة الكونية التي ستشمل أمريكا من أوريجون وحتى ساوث كارولاينا. وخلال الكسوف الشمسي الذي سيحدث في الحادي والعشرين من أغسطس، سيمر القمر بين الشمس والأرض، ليحجب وجه الشمس ويظهر غلافها الخارجي فقط في السماء.

في هذا الإطار، قالت ناسا إنها ستطلق بالونات أبحاث على ارتفاعات عالية وطائرات لإجراء تجارب للفيزياء الشمسية وعلوم الأرض ستجريها خلال الكسوف. وتعتزم الإدارة أيضاً بث مشاهد الكسوف على الهواء مباشرة من عشرات المواقع في مسار الكسوف.

تابعونا @ Instagram

  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image
  • Instagram Image